القوات المسلحة في عموم التراب الوطني تخلد الذكرى الـ 62 لتأسيسها
السبت, 26 نوفمبر 2022 11:15
 alt

خلدت القوات المسلحة في عموم التراب الوطني، صباح اليوم الجمعة، الذكرى الــ 62 لتأسيسها، والذي يصادف 25 نوفمبر من كل عام.

وقد شهدت مختلف عواصم ولايات الوطن فعاليات رفع العلم الوطني تخليدا لهذه الذكرى.

ففي ولاية الحوض الغربي ترأس الوالي السيد أحمدا ممدو كلي، رفقة قائد كتيبة المشاة المحمولة “52”، المقدم محمد لبات فرجو، فعاليات حفل رفع العلم الوطني على أنغام الموسيقى العسكرية بمقر الكتيبة في لعيون، واستعرضا تشكيلات من الجيش والحرس الوطنيين أدت لهما تحية الشرف.

كما نظم قائد كتيبة المشاة المحمولة “52” حفل استقبال على شرف الوالي حضره رؤساء المصالح الجهوية والأمنية في الولاية وممثلين عن هيئات المجتمع المدني.

أما على مستوى ولاية آدرار، فقد ترأس الوالي السيد عبد الله ولد محمد محمود، رفقة قائد الأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة اللواء الداه محمد العاقب، في مقر الأكاديمية بأطار، فعاليات الاحتفالات المخلدة لذكرى تأسيس القوات المسلحة الوطنية.

واستعرض الوالي وقائد الأكاديمية العسكرية تشكيلات متنوعة تضم مختلف القطاعات العسكرية أدت لهما تحية الشرف على أنغام الموسيقى العسكرية.

وأكد اللواء الداه محمد العاقب، في كلمة له بالمناسبة، جاهزية القوات المسلحة للدفاع عن الحوزة الترابية للوطن وحماية المواطنين من أي تهديد عدواني.

وقال إن وحدات الجيش تملك الوسائل البشرية واللوجستية للقيام بمهامها على أكمل وجه، وبالسرعة والدقة والفاعلية المطلوبة، حيث ستظل جميع الوحدات تشكل دعما للمواطنين في كل الظروف، وخصوصا في حالة حدوث كوارث طبيعية، كما حدث خلال موسم الأمطار الفائت.

في حين ترأس والي كيدي ماغه، السيد احمد ولد محمد محمود ولد الديه، صحبة قائد المنطقة العسكرية الرابعة، العقيد احمدو ولد يعقوب الصايم، فعاليات حفل رفع العلم الوطني في المقر الرئيسي للمنطقة العسكرية، مستعرضين تشكيلات من الجيش والحرس الوطنيين أدت لهما تحية الشرف.

وفي كلمة له بالمناسبة، شكر قائد المنطقة العسكرية الوالي ومسؤولي المصالح الجهوية على حضور فعاليات الاحتفال بذكرى تأسيس الجيش الوطني والتي جاءت أربعة أيام قبل إعلان استقلال البلاد، مضيفا أن أي أمة ليس لها جيش قوي يدافع عنها ويحميها فهي أمة مهددة في وجودها.

وعلى مستوى ولاية داخلت نواذيبو احتضنت قاعدة وجاهة بالمنطقة العسكرية الأولى فعاليات عيد القوات المسلحة، حيث تم استعراض وحدات من الجيش والدرك والحرس والبحرية الوطنية أمام والي الولاية، السيد يحي ولد الشيخ محمد فال، رفقة اللواء اعل زايد ولد امبارك الخير قائد المنطقة العسكرية الأولى.

ورحب قائد المنطقة العسكرية، بالحضور مبرزا أهمية المؤسسة العسكرية في حفظ الأمن والدفاع عن الحوزة الترابية، متحدثا عن تحديث الجيش، وتطبيق الاستراتيجية الأمنية الناجعة لمواجهة كافة التحديات، والدور الأمني الذي أصبحت تضطلع به القوات المسلحة في المجالين الوطني والإقليمي.

وترأس والي اينشيري السيد ادريس دمبا كوريرا، رفقة قائد مركز تدريب الجيش الوطني، العقيد احمد ولد عبدي، فعاليات رفع العلم الوطني بمبنى المركز.

واستعرض السيد الوالي رفقة قائد المركز تشكيلات من القوات المسلحة أدت لهما تحية الشرف.

أما على مستوى ولاية لعصابه، فقد ترأس الوالي السيد عبد الرحمن ولد الحسن، رفقة العقيد محمد سيدي المختار اجيد، قائد المدرسة الوطنية لضباط الصف العاملين، فعاليات حفل رفع العلم الوطني بمباني المدرسة، مستعرضين تشكيلات من الجيش الوطني والدرك والحرس أدت لهما تحية الشرف.

وعلى مستوى ولاية تبرس الزمور احتفلت القوات المسلحة بالمنطقة العسكرية الثانية بالعيد الوطني للقوات المسلحة.

وتميزت الاحتفالات بتنظيم حفل لرفع العلم الوطني واستعراضات من مختلف الوحدات العسكرية تحت إشراف والي الولاية السيد محمد المختار ولد عبدي، وقائد المنطقة العسكرية، اللواء آبه بابتي.

كما ترأس والي اترارزة، السيد محمد ولد احمد مولود، رفقة قائد مركز التكوين الفني للجيش الوطني العقيد السيد اعل العسرى، فعاليات حفل رفع العلم الوطني بمباني المركز.

واستعرض الوالي رفقة قائد المركز تشكيلات من الجيش الوطني والدرك والحرس أدت لهما تحية الشرف.

وعلى مستوى ولاية كوركول، ترأس الوالي السيد أحمدنا ولد سيد أب صحبة القائد وكالة للكتيبة 72 المشاة المحمولة المقدم إزيد بيه ولد سيدي محمد، فعاليات حفل رفع العلم الوطني بمباني الكتيبة في مدينة كيهيدي، واستعرضا تشكيلات من الجيش والدرك والحرس الوطني أدت لهما تحية الشرف.

وعلى مستوى الحوض الشرقي خلدت المنطقة العسكرية الخامسة بالنعمة عيد القوات المسلحة، حيث ترأس الحفل مدير ديوان الوالي السيد عبد الرحمن ولد احمد الدي رفقة قائد المنطقة العسكرية الخامسة اللواء عبد الله ولد سيد الأمين.

جرت وقائع الاحتفالات المخلدة لعيد القوات المسلحة بحضور حكام المقاطعات في الولايات المذكورة، وعُمد بلدياتها، والسلطات الإدارية والأمنية.