نائب رئيس "تواصل": نفسنا طويل في المعارضة "
الاثنين, 15 أغسطس 2022 19:36
alt

 

أكد نائب رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل"، المعارض في موريتانيا، السيد السالك ولد سيدي محمود، أن دواعي المعارضة "ما تزال قائمة"، مشيرا إلى أنها "تعززت لأن أوضاع المواطنين تزداد سوء والحريات تتراجع وأغلب ما يتبجح به النظام عبارة عن مغالطات، لذلك فإن تواصل باق على معارضته ومن يريده أن يتزحزح عنه عليه أن يقضي على الفساد ويحسن الظروف المعيشة للمواطنين، وأن يرفع سقف الديمقراطية ويفتح الحريات ويعزز الوحدة الوطنية بين مكونات الشعب"؛ لكن الواقع - يضيف السالك- أن الفساد توسع فصار الحديث عن المليارات المنهوبة بدل عشرات الملايين ولم تعد محكمة الحسابات تنشر تقاريرها. 

وقال السالك إنه لو تمت استعادة الأموال المنهوبة لأمكن تشغيل الشباب الموريتاني العاطل وحل الكثير من مشاكل المواطنين.

وندد ولد سيدي محمود بزيادة أسعار المحروقات رغم أن الحكومة ظلت تتربح من هذه المادة على حساب المواطن لأكثر من عشر سنوات ورغم تراجع الأسعار دوليا الآن، مطالبا الحكومة بالوفاء بتعهدها بخفض أسعار المحروقات.

وضرب السيد السالك مثلا لما وصفها بمغالطات النظام بتدخلات وكالة تآزر، مؤكدا أن التأمين الصحي الذي تتبجح به لم يستفد منه حتى الآن أي من سكان العاصمة انواكشوط التي يسكنها ثلث سكان الوطن وتضم الخدمات الصحية الأهم في البلاد، "لذلك فإن من حصلوا على التأمين من سكان الأرياف سيتكلفون في التنقل للعاصمة ما يعجزون عنه"، بحسب تعبيره.

واعتبر ولد سيدي محمود أن التوزيعات المالية التي تفتخر بها الوكالة "على ضآلتها لم تنتظم كما أن وعود الحكومة بمنح الخريجين مبالغ مالية لم تتحقق".

وأوضح أن حزب تواصل يعارض منهجا في الحكم ولا يعارض أشخاصا، معتبرا، خلال مهرجان نظمه الحزب اليوم الاثنين لإطلاق الانتساب في مقاطعة الطينطان، أنه "حتى لو افترضنا جدلا أن النظام طبق برنامجه بنسبة كاملة فهذا لا يغير موقف المعارضة لأنها أصلا صوتت ضد هذا البرنامج في الانتخابات وقدمت برنامجها الخاص الذي تعتبره أفضل".

ونبه السيد السالك إلى أن حزب تواصل بخير وأن استهدافه من عدة جبهات يؤكد قوة تأثير الحزب "بحيث أصبح الشغل الشاغل للجميع وينبغي أن يفهم الأمر فهما إيجابيا وهو كذلك يؤكد خوف خصوم تواصل السياسيين من نجاحاته المتتالية"، مضيفا أن تقليد حزب النظام لبعض تدخلات الحزب التي كان ينتقدها يؤكد أن تواصل هو الذي يفرض القيم السياسية وسيواصل مبادراته بما ينفع الناس ويمكث في الأرض.

واوضح أن الشيخ محمد الحسن ولد الددو عالم لكل الموريتانيين بل إن قبوله ومكانته تتجاوز موريتانيا؛ ورغم ذلك فإن حزب تواصل لا يعطي الأسبقية في القرب منه لأي جهة.

وحث نائب رئيس حزب تواصل أطر ومناضلي الحزب على مستوى الطينطان على مضاعفة الجهود لتظل المقاطعة قلعة تواصلية شامخة كما كانت، متطرقا لبعض مشاكل المقاطعة كنقص الأخصائيين ومشكلة الماء وضعف دعم القطاع الزراعي رغم الفرصة القائمة، على حد قوله.